مفهوم التطوير العمراني وإعادة البناء في تركيا

التطوير العمراني وإعادة البناء في تركيا

إن التطوير العمراني في تركيا هو أحد الأدوات الحكومية التي تنتهجها لتعزيز البنى التحتية وجذب المزيد من الاستثمارات من خلال تحديث المباني وتجديدها وتحسين وإضافة طرقات دولية جديدة ويشمل التطوير أيضاً قطاع المواصلات والمستشفيات والمدارس والجامعات والحدائق ومراكز التسوق بما يبلي حاجة كل منطقة تركية على حدة.

ما المقصود بالتطوير العمراني في تركيا؟

إن التطوير العمراني عني إعادة بناء المنشآت التركية ويشمل ذلك المباني الحكومية والخاصة والطرقات والشوارع والأزقة وتنظيم المدن وشبكات المواصلات العامة والخدمات العامة وتتم عملية التطوير من خلال الصيانة والترميم والتنظيم أو عبر تخطيط عمراني جديد وإضافة المزيد من العمران ضمن البلدية الواحدة بما يتوافق مع احتياجاتها وعدد سكانها ومساحتها وتشمل أيضاً مساجد وكنائس ودور عبادة.

إن مسؤولة التطوير العمراني وإعادة البناء تقع على عاتق الشركات الإنشائية الحكومية لاسيما شركتي توكي وإملاك كونوت بعمليات التطوير العمراني في تركيا بتوجيه من رئاسة البلديات التركية ووزارة النقل والبنى التحتية وغيرها من المؤسسات المعنية، وتتشارك أيضاً الجهات الحكومية مع شركات إنشائية خاصة من أجل الوصول إلى هدفها العمراني الشامل.

ما هي أهدف الحكومة التركية من إعادة البناء؟

تتجه الحكومة التركية إلى التطوير العمراني وإعادة البناء للأسباب التالية:

  • هدم وإزالة المباني القديمة والمهترئة والمعرضة للسقوط في أي وقت.
  • تأسيس مباني جديدة بأساليب عمرانية حديثة مقاومة للزلازل والكوارث
  • تخطيط المدن والمناطق والبلديات والقرى وإعادة تشكليها وفقاً للرؤى الحكومية.
  • تبديل سمة المنطقة من سكنية إلى تجارية أو صناعية وبالعكس.
  • زيادة عد المؤسسات الخدمية لتلبية الاحتياجات الدائمة بما يتوافق مع هندسة المنطقة
  • إضافة المزيد من المساحات الخضراء وعدم تغليب البناء على الطبيعة وخلق توازن نسبي.
  • بناء مشاريع بنى تحتية من جسور وأنفاق ومؤسسات خدمية.
إعادة البناء
إعادة البناء

أساليب البناء الحديث في تركيا:

تمنح الحكومة التركية تراخيص تأسيس الشركات الإنشائية في تركيا كي تكون شريكاً معها في عمليات التطوير العمراني وإعادة البناء وتأسيس مشاريع عقارية متوافقة مع الهندسة العمرانية للبلديات التركية ضمن مواصفات ومعايير صارمة لاسيما تضمين المباني مواد مقاومة للزلازل والكوارث.

كما تعتمد الحكومة التركية على آليات تضمن أن تشيّد المشاريع الخارج سلطتها (مشاريع خاصة) ضمن معايير الجودة والأمان إذ لا يتم منح الطابو التام أو موافقة الإسكان إلا بعد التأكد من التزام شركة المقاولات بالضوابط والمعايير القياسية ما يضمن عدم تعرضها للسقوط أو التلف أو الانهيار الناتجة عن الزلازل والكوارث الطبيعية.

ومن أساليب البناء التي تتبعها الشركة العامة والخاصة هي آلية HDR لدعم المباني ضد المخاطر الطبيعية وتستمد هذه الشركات مفهوم آلية تدعيم المباني من التجارب اليابانية لما لها من تاريخ طويل في هذا المجال إذ أن اليابان من أول البلدان التي طورت مفاهيم أساليب البناء المقاوم للزلازل باستخدام آلية HIGH-DUMPING RUBBER والتي تعني استخدام المطاط للحد من تأثير الزلازل واهتزاز المباني بدلاً من سقوطها.

طرق وأساليب البناء المعاصر في تركيا:

تسعى الحكومة التركية للتطوير العقاري في البلاد عبر إضافة خطط حديثة للتحول الحضري بهدف الإسكان أو الاستثمار، ووضعت خطط مرحلية لكل مدينة ولكل منطقة تركية على حدة بالاعتماد على تحديد مشاكل المنطقة والعمل على هدم المباني الآيلة للسقوط بسبب الزلازل والكوارث.

تشيد الحكومة التركية بالتعاون مع الشركات الإنشائية الخاصة مشاريع عقارية جديدة ومتطورة تواكب العصر ومتطلبات الراغبين بالتملك العقاري في تركيا بما يلبي معايير الأمن والسلامة والتقدم العمراني والتكنولوجي.

كما تسعى الخطط الحكومية للتطوير العمراني وإعادة البناء لتضمين المشاريع الحضرية أرقى معايير البناء العالمية من نظم تكنولوجية وخدمات ترفيهية واجتماعية من بناء حدائق بهندسة زراعية مبتكرة وتضمينها بحيرات اصطناعية وشلالات وجداول مائية ونباتات مزروعة بحرفية وأشجار مثمرة وجلسات طبيعية وممرات للجري والمشي وجلب الطيور كالبط والإوز لتجميلها.

وتشييد الحكومة أيضاً الجسور والأنفاق لتسهيل التنقل بين المناطق والمدن من خلال الطرق السريعة المأجورة التي تختصر الجهد والوقت والوقود وتريح المركبات من خلال النظم العمرانية والتكنولوجية.

وبدأت الجهات الحكومية مؤخراً وضمن مشروع قناة إسطنبول المائية ببناء مدن سكنية واستثمارية ضمن الأراضي المحيطة بالقناة من ضفتيها بهدف إسكان قرابة نصف مليون نسمة عبر أنظمة بناء حديثة ومباني ذات تصاميم مبهرة وجودة بناء مرتفعة مع تضمينها كل المرافق الخدمية والترفيهية.

التطوير العمراني
التطوير العمراني

أبرز مناطق التطوير العمراني في إسطنبول:

تشمل المشاريع الحكومية وخطط التحويل الحضاري أكبر وأهم المدن التركية على رأسها إسطنبول مدينة القارتين لأهميتها الاستراتيجية والجغرافية والاقتصادية والسياحية والعقارية ومن بين أبرز المناطق التي تشهد تطويراً عمرانياً وإعادة بناء في إسطنبول نذكر:

كاغيت هانة:

تلامس كاغيت هانة مراكز إسطنبول التاريخية والثقافية والسياحية كما تحاذي غابات بلغراد متنفس أهالي المدينة وتقترب من مدينة البوسفور وتلامس خليج القرن الذهبي، جميع هذه الأسباب دفعت الحكومة التركية إلى توسعة مراكز المدينة عبر تطوير محيطها خاصةً منطقة كاغيت التي تشهد أضخم عملية إعادة بناء وتطوير عمراني في البلاد من تخطيط طرقي وهندسة معمارية تشمل إضافة محطات مترو أنفاق وجسور ومساجد ومؤسسات حكومية وخدمية وصحية وتعليمية وترفيهية إلى جانب تشجيع الشركات الإنشائية الخاصة لطرح مشاريعها العقارية عبر الإعفاء من رسوم نقل الملكية 4% على العقارات الواقعة في منطقة كاغيت هانة لجذب أكبر عدد من المشترين والمستثمرين والشركات الإنشائية إلى المنطقة.

كادي كوي:

تقع كادي كوي في الشطر الآسيوي لمدينة إسطنبول بين بحر مرمرة ومضيق البوسفور تحدها مناطق أسكودار وكارتال وعمرانية وتمتلك أهمية سياحية كبيرة تعادل منطقة تقسيم في الجانب الأوروبي الأمر الذي يبرر التوجه الحكومي إليها لتعزيز بنتيها التحتية عبر مشاريع التطوير العمراني وإعادة البناء كما تشجع بلدية المنطقة بدورها الشركات الإنشائية والمستثمرين على تملك العقارات فيها من خلال الإعفاء من رسوم الطابو العقاري.

باسن إكسبريس:

بدأت الحكومة التركية عملية تطوير عمراني وإعادة بناء لطريق باسن إكسبريس الرابط بين طريقي المدينة السريعين والممتد بين أربع بلديات “كوتشوك تشكمجة، باشاك شهير، بغجلار، محمود بيه” منذ ما يزيد عن عقد من الزمن بهدف تحويل سمته من صناعية إلى تجارية عبر نقل المعامل التي كانت متواجدة فيه لمناطق أخرى في المدينة واستبدالها بمقرات للشركات التركية والعالمية وفنادق دولية ومدارس خاصة وعربية ودولية ومكاتب طيران ومشاريع عقارية بمزايا سكنية واستثمارية يغلب عليها الحس التجاري مع توفيرها أنماط مثل عقارات هوم أوفيس لتلبية متطلبات روّاد المنطقة من رجال أعمال ومستثمرين.

بيالي باشا:

يتبع هذا الحي الإسطنبولي لقضاء بيوغلو بجانب منطقة تقسيم وشهد اهتمام حكومي بارز بإعادة بناء واسعة شملت إزالة مباني وإضافة أخرى بهدف ضمه لمناطق التطوير العمراني في تركيا

اشترك في النقاش

مقارنة العقارات

قارن
اتصل بنا لجميع أسئلتك واستفساراتك