مقارنة بين شراء العقارات الجاهزة والعقارات قيد الإنشاء في تركيا

عقار جاهز وعقار قيد الإنشاء

من بين الخيارات العقارية الأكثر طرحاً عند التوجه لشراء عقار في تركيا هي العقارات الجاهزة أو العقارات قيد الإنشاء، حيث يرغب المشتري بمعرفة أيهما أفضل للتملك العقاري وماهي مزايا وسلبيات كلٍ منهما.

العقارات الجاهزة في تركيا:

هي عبارة عن العقارات مكتملة البناء والاكساء من الداخل والخارج مع كامل التشطيبات وجاهزة للسكن أو الاستثمار ويمكن أن تكون عقارات سكنية مثل الشقق أو الفلل أو تجارية مثل المكاتب أو المحلات أو سياحية مثل الفنادق.

مزايا العقارات الجاهزة في تركيا:

تتمتع العقارات الجاهزة في تركيا بالعديد من المزايا مثل:

  • إمكانية السكن فيها مباشرةً دون انتظار بعد استلام مفاتيح الشقة.
  • الاستثمار الفوري عبر إعادة البيع بعد إجراء بعد التعديلات والإضافات والديكورات لرفع السعر أو البحث عن مستأجر إذا كان الاتجاه نحو الاستثمار في الإيجار والبدء بتحصيل عائدات استثمارية شهرية.
  • سند ملكية جاهزة واستلام فوري لما يعرف بالطابو التام دون الحاجة لاستلام طابو الارتفاق الذي يمنح أثناء فترة البناء.
  • التأكد من مطابقة مواصفات العقار المكتوبة في العقد مع أرض الواقع كون العقار جاهز ومكتمل البناء وذلك من حيث المساحة المسجلة وعدد الغرف وتوزيعاتها.
  • قيمة استثمارية مرتفعة للعقار بيعاً أو تأجيراً كونه عقار جاهز.

عيوب العقارات الجاهزة في تركيا:

من أهم العيوب التي تلامس العقارات الجاهزة في تركيا ولابد من ذكرها:

  • ارتفاع سعر العقارات الجاهزة بشكل كبير مقارنةً بالعقارات قيد الإنشاء وذلك لأسباب استثمارية.
  • صعوبة إجراء بعض التعديلات على الشقة في بعض الأحيان على عكس الشقق الجاري بنائها.
  • غالباً ما تكون طريقة الدفع نقداً أو بأقساط قصيرة تتراوح بين 6 و 12 شهر فقط.
  • إن ارتفاع أسعار العقارات الجاهزة تدريجي مع مرور عدة سنوات وليس بالسرعة التي ترتفع فيها العقارات قيد الإنشاء وبالتالي يحتاج لمدة زمنية تتراوح بين 3 إلى 5 سنوات إذا كان توجه الاستثمار نحو إعادة البيع.
عقار جاهز
عقار جاهز

العقارات قيد الإنشاء في تركيا:

هي عقارات لم تبنى بعد مازالت على المُخططات أو بدأت المراحل الأولى من بنائها على أرض الواقع وتكون بدايات عبارة عن كتل مباني واحدة قبل تقسيمها إلى طوابق ثم إلى عقارات سكنية ومكتبية وإضافة توزيعات وغرف وفقاً للرسومات الهندسية.

مزايا العقارات قيد الإنشاء في تركيا:

توفر العقارات قيد الإنشاء في تركيا العديد من المزايا نذكر منها:

  • انخفاض أسعار العقارات قيد الإنشاء لأسباب استثمارية حيث يطرح المتعهد عقارات للبيع في مشروع لم تبدأ أعماله بعد ومازال قيد الرسومات والمخططات بأسعار متدنية جداً لجذب المزيد من المشتريين.
  • توفر طرق دفع متعددة لاسيما بالأقساط مع دفعات أولى تتراوح بين 30 إلى 50% من قيمة العقار والباقي دفعات على 12 أو 24 أو 36 أو 48 شهر وربما أكثر.
  • إمكانية طلب تعديلات وإضافات خاصة على العقار كونه مازال قيد الإنشاء من ديكورات وتقسيمات مختلفة عن باقي شقق المشروع.
  • فوائد استثمارية متعددة مع تسارع ارتفاع قيمة العقار قيد الإنشاء بعد شراءه حيث تتراوح نسب ارتفاعات العقارات قيد الإنشاء بين مرحلة الماكيت (المجسم الهندسي) بين 50% وحتى 300% وصولاً إلى اكتمال البناء وأحياناً تزيد عن هذا الرقم علماً أن متوسط مدة إنشاء المشاريع في تركيا تتراوح بين 3 إلى 5 سنوات.

عيوب العقارات قيد الإنشاء في تركيا:

هناك بعض العيوب التي تعرف بها العقارات قيد الإنشاء في تركيا هي:

  • فترة انتظار طويلة ريثما تنتهي أعمال البناء ويتم تسليم العقارات لأصحابها.
  • إن شراء عقار من شركة إنشائية ضعيفة أمر لا ينصح به كونها معرضة لتوقف أعمال البناء أو تأخرها أو إفلاسها وبالتالي الدخول في مشاكل قانونية وأحكام قضائية، وبالتالي تنصح المجموعة الذهبية للعقارات بالتعامل مع شركة إنشاء معروفة وقوية في تركيا لتجنب هذا الأمر.
  • لا يتم تسليم الطابو التام إلا بعد الانتهاء من أعمال البناء، وأثناء فترة التشييد وضمن معاملات نقل الملكية يسلم موظف الطابو المشتري ما يعرف بـ “طابو الارتفاق” الذي يتم استبداله بالطابو التام عند الانتهاء التام من بناء العقار.
  • أحياناً لا تتطابق مواصفات العقار المسجلة في العقد مع العقارات عند اكتمال بنهائها بنسبة 100% وذلك لإجراء المهندسين المنفذين بعض التعديلات أثناء البناء بما يتوافق مع آلية عملهم وذلك يعني احتمالية أن تصغر مساحة العقار أو تزيد قليلاً عن الرقم المسجل في العقد مع احتمالية تغير توزع الغرف.
  • تأخر استلام العقار عن الموعد المسجل في العقد قد يعرض المستثمر لبعض الخسائر علماً أن الفترة القانونية التي تمنحها الحكومة التركية للشركات الإنشائية كفترة تأخير مسموحة هي ستة أشهر عن التاريخ المعلن وذلك لأسباب مناخية وعدم القدرة على البناء في أيام البرد والثلج القاسية، إلا أن أي تأخير يزيد عن هذه المدة يحق للمستثمر رفع دعوى قضائية واسترداد كامل حقوقه ومدفوعاته.
عقار قيد الإنشاء
عقار قيد الإنشاء

أيهما أفضل من ناحية التملك العقاري في تركيا؟

تختلف الإجابة عن هذا السؤال باختلاف الهدف من التملك العقاري في تركيا فإذا كان الهدف هو السكن المباشر في تركيا والعيش فيها فإننا نصح بالتوجه نحو العقارات الجاهزة بالرغم من ارتفاع ثمنها إلا إذا كان المشتري لديه الوقت للانتظار ريثما تنتهي أعمال البناء.

أما إذا كان الهدف استثمارياً فإننا ننصح بالدرجة الأولى بالتوجه نحو العقارات قيد الإنشاء لأن قيمتها الاستثمارية وسعرها يرتفع بشكل متسارع وربما شهري كلما ارتفعت وتيرة البناء وبالتالي إمكانية إعادة البيع بمجرد اكتمال أعمال البناء والحصول على هامش ربحي بين سعر البيع والشراء يتراوح بين 50% و300% (بحسب نسبة بناء المشروع عند شراء العقار) وذلك بعد الاطلاع على إيجابيات وسلبيات هذا الأمر.

أما إذا كان التوجه نحو الاستثمار في الإيجار ويرغب العميل بتأجير العقار فور شرائه فهنا ينصح بالتوجه نحو العقارات الجاهزة سواءً كانت سكنية أو تجارية.

اشترك في النقاش

مقارنة العقارات

قارن
اتصل بنا لجميع أسئلتك واستفساراتك